الأجنحة العسكرية تدعو للنفير نصرة للأسرى

الأجنحة العسكرية تدعو للنفير نصرة للأسرى
فصائل المقاومة الفلسطينية

خبرني - هددت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، أنها لن تقف مكتوفة الأيدي حال إصابة أحد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بأي سوء.

ArabiaCell

 

وقالت الأجنحة في بيان مشترك لها في مؤتمر عقد عصر اليوم في ساحة السرايا بمدينة غزة: "إذا كان الحراك السلمي لم يجد نفعا مع هذا العدو المتغطرس الذي لا يفهم إلا لغة القوة، فإننا جاهزون للحديث معه باللغة المناسبة التي يفهمها جيدا".

 

ودعت الفصائل، الجماهير الفلسطينية إلى الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كافة خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمغتصبين في الضفة والقدس المحتلة وقطاع غزة".

 

 

وأضافت في بيان مشترك لها "ليكن يوم غد الجمعة؛ يوم غضب ونفير من أجل أسرانا الأبطال"، مشددة على أن "هناك خلف الأسرى شعب عظيم لا يعرف السكوت أمام إجرام الاحتلال".

 

وأكدت فصائل المقاومة أن "خيارات الرد بيد المقاومة على أي تغول إسرائيلي كثيرة وحاضرة"، موضحة أن الأسرى يقفون بشموخ في وجه السجان الإسرائيلي، وينتزعون حقوقهم المسلوبة بأمعائهم الخاوية، ويضعون أرواحهم على أكفهم في مواجهة غطرسة الاحتلال".

 

وأشارت الأجنحة إلى أنها "ترقب عن كثب ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من ظلم وعدوان وتجويع، وما يحاول الاحتلال فرضه عليهم من تضييق"، مشيدة بهذا "الصمود الأسطوري للأسرى، والذي يسجلهم في سجلات التاريخ".

 

ويواصل نحو 1800 أسير فلسطيني في مختلف سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ32 على التوالي، وسط غضب والتفاف جماهيري متصاعد، وتحذيرات من تداعيات الحالة الصحية الخطرة التي دخل فيها الأسرى.