Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الكركيون والطفايلة ما بين مرحب بالتعليم الوجاهي ومتحفظ عليه

الكركيون والطفايلة ما بين مرحب بالتعليم الوجاهي ومتحفظ عليه

خبرني – محمد الخوالدة

ArabiaCell

تتفاوت اراء مواطني محافظتي الكرك والطفيلة واستنادا لاستقصاء اجرته "خبرني" ما بين فرحين بعودة التعليم الوجاهي واخرين لم يرقهم الحال ، فالفرحون في مجموعهم من الاسر ميسورة الحال التي لا يفتها ماليا ومهما كانت الكلفة ما تحتاجه عودة ابنائهم وبصرف النظر عن عددهم للمدارس من مستلزمات ومن مصروف جيب يومي وغير ذلك  .

 لكن ثمة سواد كبير من اولياء الامور في المحافظتين وهم من ذوي الدخول المالية الشهرية المحدودة  ، وبقول هؤلاء فان العودة للتعليم الوجاهي -  - ولاسيما بالنسبة لمن لديهم اكثر من ابن وابنة على مقاعد المدارس- تضاعف من صعوباتهم المالية ، وجلهم كما اشاروا معسرين وبالكاد يتدبرون نفقات اسرهم  المعيشية الاساسية .

 فعودة الابناء للمدارس بحسب متحدثين من السواد المشار اليه تحتاج نفقة مالية تثقلهم، من حيث ضرورة توفير المستلزمات التي تقتضيها العودة للدوام اليومي في المدارس من قرطاسية وحقائب ولباس الزي الموحد وخلاف ذلك ، ومن مصروف جيب وان كان هينا بما يتناسب وظروفهم المالية العسرة ، فهو بالنسبة لهم كما قالوا ثقل خاصة ان تزامن  مع نفقات مدرسية طارئة .

 ناهيك عن الحاجة في بعض الاحيان وفق اولياء الامور اولئك لأجور مواصلات يحتاجها الطلبة في الانتقال من بيوتهم الى مدارسهم وبالعكس، وهذا بحسب هذه الشريحة من اولياء الامور يتطلب كلفة مالية غير بسيطة

Khaberni Banner