Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner

الكيلاني: أحسنوا الذبح

الكيلاني: أحسنوا الذبح

ان اقحام الشعائر الدينية المقدسة لدى المجتمع ، بممارسات خاطئة تصدر عن افراد ، وهي ليست من هذه الشعائر في شيء، وان الزج بها في الشعائر نفسها امر     مرفوض لان  من شانه ان يحمل معنى  التعرض للشعائر ذاتها وهو سلوك مدان اجتماعيا و قانونيا

ArabiaCell

والحكم  بالادانة الصادر عن محكمة صلح جزاء عمان في قضية (رفع الاذان )الشهيرة بحبس وتجريم احد الاشخاص على خلفية التعليق على الاذان ، وان كان الحكم الاستئنافي  ،في ذات القضية لم يستبعد الركن المادي، للجريمة ،  لتوافره فعلا، لكن انتفاء الركن المعنوي  كان سببا لرفع المسؤولية الجزائية آنذاك .

لكن اليوم وعلى ضوء ما تقدم من ظروف ، الوضع مختلف فتواتر الاقوال و الروايات في قضية شعيرة الاضحية دعما لذات الفكرة ، وبالفاظ وعبارات واضحة  و رغم ما تسببت به من اثارة ، من شانه ، ان يقيم الدليل على ان هذه الافعال مقصودة بذاتها ، و ان اقحام الشعائر مقصود بذاته .

اليوم ونحن نعيش فرحة العيد  و بهجته، نحتاج الى التذكير بمعاني ، المحبة والرفق  ، نلملم جراحنا ، بعيدا عن لغة مستفزة  من صاحبة من التعليقات ومؤيديها الذين  وسموا منتقديهم بالفاظ نربأ بانفسنا عن تكرارها

فلا نفعل ما فعلوا و لا نجهل  على جهلهم

ويكفينا ان نستذكر التوجيهات النبوية، على اختلاف درجاتها ،  في  معاني الاضحية من سيد الخلق الى ابنته فاطمة البتول  :

:يا فاطمة

قومي الى اضحيتك فاشهديها فان لك في اول قطرة من دمها ان يغفر ذنبك …

وفي باب الرفق :

ان الله قد كتب الاحسان على كل شيء …

فاذا ذبحتم فاحسنوا الذبحة،و ليحد احدكم شفرته

وليرح ذبيحته

الاردن دولة التسامح ، و الاخاء، و عمان مدينة الحب الاخوى، مدينة الآل و الاهل كانت وستبقى باذن الله ، و الله كبر و لله الحمد .

Khaberni Banner