Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner

رسالة من ابن هداية إلى أهل البلقاء

رسالة من ابن هداية إلى أهل البلقاء

خبرني - وجه المحافظ عودة ابن هداية الحجايا رسالة محبة وشكر الى اهالي محافظة البلقاء بمناسبة مغادرته موقعه.

ArabiaCell

وتاليا نص الرسالة: 

بسم الله الرحمن الرحيم

الأهل والعزوة في محافظة البلقاء الأبية

يطيب لي وقد أمضيت بينكم سنوات من المحبة والدفء والأخوة والعمل والإنجاز أن أتوجه إليكم في محافظة البلقاء بعظيم الشكر والثناء فقد كنت بينكم أخا وصديقا لكل واحد فيكم ،عرفتكم منتمين لوطنكم مخلصين لمليككم معتزين بأردننا العظيم ،رأيت عندكم الانتماء عملا ناجزا ،والولاء فعلا تاما لانقص فيه ولا عوار،كانت خدمتي بينكم شرفا أضفته لسجلّ خدمتي بأحرف من نور .

لقد عرفت البلقاء بجبالها وغورها وشفاها ،وبحاضرتها السلط الأبية ،بقراها ومخيماتها وبوحدتها الوطنية التي تمثل أجمل النماذج للحالة الأردنية ،فمن عين الباشا و البقعة إلى الفحيص و ماحص ومن دير علّا إلى الشونة الجنوبية إلى كل زاوية وعلى كل امتداد كانت النموذج الأكمل للوطن الأجمل .

ليست هذه رسالة وداع ،فستظل البلقاء تعيش في وجداني وستظل الذاكرة ملأى بكل معاني الكرم والشهامة والجود والعزم الذي رأيته وعشته وعرفته عن أهل البلقاء ،حاضرة الأردن عبر التاريخ وموئل الشهداء منذ صحابة رسول الله الكرام الذين جاوروا كراما وحتى شهداء جيشنا العربي العظيم في الكرامة والعارضة وجبال السلط وكل بقعة ضمّخت بالدم الزكي .

لقد كانت سنوات عمل بينكم يؤطّرها الجدّ ويزيّنها التعاون ،فكان الإخلاص للوطن والقائد المفدى عنواننا الذي نحتكم إليه ،سعينا أن نظل على مسافة واحدة من الجميع فالإنسان لا يفاضل بين أهله فكلهم أهلُه ،وقد كنتم لي الأهل والعشيرة والسند الذي أعانني على إنجاز مهمتي بينكم .

فإليكم ،إلى كل واحد وواحدة منكم صغيرا وكبيرا وإلى كل زملائي الذين تشرفت بالعمل معهم خالص المحبة والود والشكر العميم ،كان العمل بينكم ومعكم قيمة وميزة سأضل أحتفظ بها في ذاكرتي بوصفها أجمل سنوات العمل .

والآن وأنا أغادر موقعي بيتكم فإنني أتوجه إلى الله تعالى بخالص الدعاء بأن يحفظكم الله ويحفظ الأردن وطنا نفديه بالمهج والأرواح ، ويحفظ الله قائد المسيرة وحادي الركب سيدي ومولاي جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين الأمير الحسين بن عبدالله الثاني .

Khaberni Banner