Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

تحذير من قرصنة هواتف الأردنيين

تحذير من قرصنة هواتف الأردنيين
تعبيرية

خبرني - معاذ حميده

ArabiaCell

حذر خبير أمن المعلومات، الأردني رائد سمور، من هجمة إلكترونية جديدة وواسعة تستهدف الهواتف النقالة، خصوصا التي تعمل بنظمام "أندرويد"، في الأردن والعالم.

وقال سمور لـ "خبرني"، إن الهجمة المتوقعة، ستكون كبيرة وشاملة، وستستهدف عددا كبيرا من الهواتف، وستهدف إلى تشفير البيانات المخزنة على الهاتف النقال.

وأوضح أن تشفير بيانات الهاتف، يعني تلفه، وعدم صلاحيته للاستعمال، إلا في حال فك القراصنة الإلكترونيين لهذا التشفير.

وبيّن سمور، أن القراصنة سيبتزون أصحاب الهواتف التي يستهدفونها، بالحصول على المال مقابل فك تشفير البيانات.

ورجح أن تكون الهجمة السابقة، التي استهدفت، خلال الأسابيع الماضية، آلاف حواسيب المؤسسات الحكومية حول العالم؛ تجربة لإجراء ضربة أخرى قوية، تستهدف الهواتف المحمولة.

ويمكن لمستخدم أجهزة "أندرويد"، حماية جهازه، عن طريق تثبيت مضاد للفيروسات، مرخص على هاتفه، وعدم تثبيت عدد كبير، من التطبيقات، غير الضرورية، على الهاتف النقال.

وتابع سمور، أن من طرق حماية الهاتف النقال، عدم الثقة بالرسائل مجهولة المصدر، وعدم الاستجابة لها، إضافة إلى عدم النقر على الروابط المجهولة المرسلة عبر تطبيقات الدردشة والبريد الإلكتروني، لتجنب قرصنة الهاتف.

وعن تضرر الأردن بالهجوم الإلكتروني السابق، الذي استهدف الأجهزة التي تعمل بنظام "ويندوز"، ذكر سمور، أن عددا من الأشخاص المتضررين تواصلوا معه، خلال الفترة الماضية، وطلبوا منه نصائحا حول الأمر.

ونصح خبير حماية المعلومات، الشركات في الأردن، بالاحتفاظ بنسخة احتياطية، للمعلومات المخزنة على أجهزتهم، على حواسيب أخرى، ليست متصلة بالإنترنت، أو بأي شبكة.

وتعرض العالم، خلال الأسابيع الماضي، لهجمة إلكترونية، استهدفت آلاف الحواسيب حول العالم، فيما سبقتها هجمة استهدفت مؤسسات حكومية حساسة في أميركا وغيرها من الدول.

Khaberni Banner